كنا نتمنى لو ان الاستقالة جاءت بعد جلسة اقرار مسودة المحكمة 17 تشرين الثاني 2006

اذهب الى الأسفل

كنا نتمنى لو ان الاستقالة جاءت بعد جلسة اقرار مسودة المحكمة 17 تشرين الثاني 2006 Empty كنا نتمنى لو ان الاستقالة جاءت بعد جلسة اقرار مسودة المحكمة 17 تشرين الثاني 2006

مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 05, 2013 4:54 pm

الشارع يزيد التأزم والمطلوب الحوار والاحتكام الى المؤسسات
الأمين لـ"المستقبل": كنا نتمنى لو ان الاستقالة جاءت بعد جلسة اقرار مسودة المحكمة ...

جريدة المستقبل - الجمعة 17 تشرين الثاني 2006 - العدد 2448 - شؤون لبنانية - صفحة 4
......................................................................................
تمنى مفتي صور وجبل عامل السيد علي الأمين على وزراء "حزب الله" وحركة "أمل" العودة عن استقالتهم "وبالتالي العودة الى المشاركة لإدارة شؤون البلاد حفاظاً على المصلحة الوطنية العليا التي تقتضي من الجميع المشاركة بغض النظر عن موقع المشارك ومقدار حِصته لأن الوطن حصة الجميع".
وقال المفتي الأمين لـ"المستقبل": "إن عودتهم الى المشاركة تساهم في عملية النهوض والإنماء وإعمار ما هدّمه العدوان الإسرائيلي الأخير من خلال المساعدات المتوقعة في مؤتمر باريس3".
أضاف: "كنا نتمنى أن تكون هذه الاستقالة بعد جلسة مجلس الوزراء التي أقرّت مسودة نظام المحكمة ذات الطابع الدولي، لأننا لا نريد أن توجه أصابع الاتهام بأنهم قد استقالوا لتعطيل هذه الجلسة، مع أنهم قد أعلنوا دوماً من خلال الجهات التي يمثلونها أنهم مع المحكمة الدولية التي أقرت في جلسات الحوار بالإجماع كما في جلسات الحكومة اللبنانية".
ودعا المفتي الأمين كل الأطراف اللبنانية الى "لغة العقل والحكمة والحفاظ على مصلحة البلاد من خلال الابتعاد عن لغة التهديد باستخدام الشارع واستخدام الكلمات التي تزيد في التباعد بين اللبنانيين، فلبنان وطن العيش المشترك الذي يتطلّب من الجميع الوفاق والاتفاق عبر الحوار والتشاور والرجوع الى مؤسسات الدولة الدستورية والقانونية التي يجب أن نحتكم إليها لحل أي خلاف سياسي يحصل في ما بين الأطراف".
وقال: "إن الخروج الى الشارع ليس هو السبيل للحل، وإنما يزيد من حالة التأزم الموجودة في البلاد، التي ستؤثر في عملية النهوض بالأعباء الملقاة على عاتقنا بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة"، لافتاً الى أن لخلافاتنا تأثيراً مباشراً على إعادة الإعمار.
ووجه المفتي الأمين الشكر للأمم المتحدة، وجدد ترحيبه بالقوات الدولية التي بوجودها "أصبح الجنوب ولبنان بمنأى عن الاعتداءات الإسرائيلية"، وأضاف: "إن وجودها حماية دولية للجنوب ولم تعد إسرائيل حرّة لتستفرد بالجنوب وتعتدي على لبنان".

_________________

Share


شكراً لمتابعتك واهتمامك مع تحيات أسرة التحرير .
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1601
نقاط : 4840
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

https://www.moontada.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى