الأمين: رسالة إلى اللبنانيين المحافظين على الوطن 23 تشرين الثاني 2006

اذهب الى الأسفل

الأمين: رسالة إلى اللبنانيين المحافظين على الوطن 23 تشرين الثاني 2006 Empty الأمين: رسالة إلى اللبنانيين المحافظين على الوطن 23 تشرين الثاني 2006

مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 05, 2013 4:41 pm

الفاعليات الدينية في صور تستنكر الجريمة
الأمين: رسالة إلى اللبنانيين المحافظين على الوطن

المستقبل - الخميس 23 تشرين الثاني 2006 - العدد 2454 - شؤون لبنانية - صفحة 8
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استنكرت الفاعليات الدينية في صور الجريمة التي أودت بحياة الوزير والنائب بيار أمين الجميل، داعية إلى التضامن بين اللبنانيين لإحباط مشاريع الفتنة، ومنبهة إلى ان الجريمة تستهدف كل لبنان في هذه المرحلة الدقيقة والحسّاسة.
ورأى مفتي صور وجبل عامل العلامة السيد علي الأمين ان في اغتيال الوزير الجميل "رسالة إلى كل اللبنانيين الذين يريدون ان يحافظوا على وطنهم والانطلاق به في قافلة التقدم والتطور"، وقال: "الرسالة وصلت وفهمها جميع اللبنانيين. والرد عليها هو بالتمسك بالبيت الواحد والوطن الواحد، لان راحلنا الكبير، ليس فقيد أسرة آل الجميل الكبيرة، والطائفة المارونية الكريمة، إنما فقيد الطوائف كلها وفقيد لبنان".
وأضاف: قدّم الشهيد نفسه فداء للوطن على مذبح الحرية والاستقلال. ومن خلال تضامننا جميعاً كلبنانيين مؤمنين برسالته، نحبط مشاريع الفتنة التي يريدها المجرمون تعطيلاً للمسيرة التي لن تعود إلى الوراء.
وخاطب العلامة الأمين الجناة مرتكبي الجريمة، وقال: لقد سفكتم دماً حراماً وارتكبتم ظلماً وعدواناً وطغياناً، وهذا لن يزيدنا إلا تمسكاً بوطننا لبنان ودعا القوى السياسية اللبنانية في هذه المرحلة من تاريخ الوطن، إلى نبذ التشنجات والاختلافات، والاجتماع والتعلق بالمؤسسات لإكمال مسيرة بناء الدولة التي كان الراحل الكبير جزءاً منها.
وأضاف: انه وعشية الاستقلال، ينضم هذا الفقيد الكبير إلى قافلة رجاله راوياً شجرته بدمه ليبقى لبنان الذي ناضل الراحل من أجله، ليكون منارة للحرية ووطناً للعيش المشترك بين طوائفه، وعنواناً للتعددية والتسامح بين أبنائه الذين سيكملون مسيرته في بناء الدولة والمحافظة على الاستقلال.
وعقّب العلامة الأمين على إقرار مجلس الأمن الدولي مسوّدة نظام المحكمة ذات الطابع الدولي، وقال: لا شك أن هذه المسألة أخذت طريقها، وعندما أقرها المجلس بالإجماع، فهذا يعني ان هناك اهتماماً دولياً بمسيرة الاستقلال والاستقرار في لبنان.
كما شجب مفتي صور ومنطقتها القاضي الشيخ محمد دالي بلطة الجريمة النكراء "التي لا تستهدف الوزير الجميل وحده، وانما تستهدف كل لبنان خاصة في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة من تاريخ هذا البلد". واذ نوه بمواقف الرئيس امين الجميل "الذي وعلى الرغم من جرحه العميق الذي اصيب به، فقد بدا شامخا ومتعاليا". ودعا الجميع "الى الهدوء وضبط النفس وتفويت اي مؤامرة يمكن ان تكون وراء هذا العمل الجبان".
كما دعا المفتي دالي بلطة الجميع "الى هذا السمو والتعالي وتغليب لغة العقل والمنطق والنظر الى المصلحة الوطنية العليا".
واستنكر رئيس اساقفة صور المارونية المطران شكر الله نبيل الحاج الجريمة. وقال، "لا يوجد لبناني صادق لا يستنكر هذه الجريمة"، مبديا أسفه "لسقوط الانسان الكبير والوزير النشيط الشاب الواعد الذي وضع أسسا جديدة في السياسة اللبنانية".
اضاف، "نصلي جميعا لراحة نفسه من أجل لبنان ليتعافى من كل الكوارث، وان دمه فداء للوطن، وأن الشهيد الوزير الجميل قد انضم الى قافلة شهداء الاستقلال، آملا ان يكون دمه عامل وحدة لكل اللبنانيين".

_________________

Share


شكراً لمتابعتك واهتمامك مع تحيات أسرة التحرير .
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1601
نقاط : 4840
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

https://www.moontada.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى