المواضيع الأكثر شعبية
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بموقف دول الخليج من الأزمة السورية
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بالإعتدال الشيعي ودور المقاومة
العلامة السيد علي الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بموقف حزب الله وحركة أمل من الأحداث في سوريا
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بسبب ميول الشيعة الى حزب الله وحركة أمل
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بزيارة الرئيس نجاد الى جزيرة(أبو موسى) وانتقال عدوى الربيع العربي الى طهران
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بحلف 14 آذار
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بمبادرة السيد عنان الرامية لإنهاء العنف في سوريا
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بالرئيس بري والسيد نصرالله
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها المتعلق بتبني إيران لمبادرة السيد عنان
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على سؤالها التالي : هل بإمكان المعارضات السورية أن تصوغ برنامجا موحدا للمرحلة المقبلة؟

المواضيع الأخيرة
»  لا فراغ بانتهاء مدة التمديد الثاني للمجلس النيابي
الأحد مايو 06, 2018 5:57 pm من طرف Admin

»  تعميم الحكم على الشعوب والطوائف
الأحد مايو 06, 2018 5:56 pm من طرف Admin

»  العصمة-معناها والإعتقاد بها-
الأحد مايو 06, 2018 5:55 pm من طرف Admin

» الفرقة الناجية
الأحد مايو 06, 2018 5:53 pm من طرف Admin

»  الإسلام والإيمان والدخول في الجنان
الأحد مايو 06, 2018 5:52 pm من طرف Admin

»  قصة معبرة لسماحة السيد عن معنى انتظار الإمام المهدي
الأحد مايو 06, 2018 5:51 pm من طرف Admin

»  حرمة الإساءة للصحابة وأمهات المؤمنين
الأحد مايو 06, 2018 5:49 pm من طرف Admin

»  إتهام الطوائف والأديان !
الأحد مايو 06, 2018 5:47 pm من طرف Admin

»  تعزية الشعب العراقي بضحايا التفجير الإرهابي
الأحد مايو 06, 2018 5:45 pm من طرف Admin

المواضيع الأكثر نشاطاً

العلامة الأمين يطالب الدولة ببسط سلطتها في الجنوب ..
الموقف الثابت
الدعاء لله وحده
طريق القدس ليست من هنا شريط مصور ينقل وقائع الهجوم المسلح على دار الإفتاء الجعفري في صور الجنوب
العلامة الأمين يجيب الوطن القطرية على أسئلتها المتعلقة بدور اليونفل ـ الجيش اللبناني ـ القرار في الجنوب اللبناني ..

الخميس أغسطس 23, 2012 5:51 am من طرف Admin



الخميس 26 \ 04 \ 2012م

س ـ تقاطعت بعض المعلومات حول حراك تقوده باريس في مجلس الأمن الدولي من أجل إشراك قوة «اليونيفيل» العاملة على الحدود الجنوبية بمهمات على الحدود الشمالية أبرزها خلق ممرات إلى سوريا. هل تجدون أن فكرة إنشاء ممرات عبر لبنان هي فكرة سديدة ولا تلحق ضررا بلبنان؟

ج -إن التجربة التي عشناها ولا نزال مع قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان لا تشجّع على القول بأنها تجربة مفيدة وأن الفكرة سديدة. فهي عاجزة عن حماية المواطنين من قوى سلاح الأمر الواقع المنتشرة في أماكن تواجدها، يضاف إلى ذلك عجز الدولة اللبنانية وهذا ما جرى معنا في جنوب لبنان حيث أقدمت بعض المليشيات بالهجوم المسلح على دار الإفتاء الجعفري في مدينة صور الواقعة جنوب الليطاني في منطقة عمل قوات الطوارئ الدولية والجيش اللبناني ولم يفعلوا شيئا لمنع العناصر المسلحة التي لا تزال تحتل الموقع منذ أحداث السابع من مايو 2008 حتى اليوم بعد إبعادنا عن الجنوب، ولم نتمكن من استرجاع المحتويات الشخصية من مكتبة ومستندات وغيرها رغم الدعاوى القضائية!! يضاف إلى ذلك الحوادث الكثيرة التي كان يظهر فيها السلاح المليشياوي بمرأى ومسمع تلك القوات.

س ـ هل نستطيع أن نستخلص من كلام سماحتكم بأن وجود القوات الدولية في الجنوب لا يقدّم ولا يؤخّر بحسب وجهة نظركم؟

س - طبعا، الأداء الموجود لم يمنع شيئا. لم يمنع من إطلاق صواريخ من جنوب لبنان على إسرائيل، ولم يمنع أيضا اعتداءات إسرائيل على الجنوب، فإذن ماذا تصنع؟! هذه القوات إلى الآن لم تقدّم كشفا للأمم المتحدة أو للحكومة اللبنانية بأنها صادرت قطعة سلاح أو صادرت صاروخا، إذن ماذا تصنع؟! هي تتعايش مع السلاح في جنوب الليطاني مع أنها وجدت من اجل مساعدة الدولة اللبنانية على بسط سلطتها، وهذه الدولة إلى الآن لم تبسط سلطتها بحضور الجيش اللبناني وبحضور قوات الطوارئ الدولية.

(مقاطعة) إذن ماذا يفعل الجيش اللبناني في الجنوب ؟

ج - هو حاضر دون سلطة لأن السلطة هي لقوى الأمر الواقع. الكل يعلم أنه عندما جرت بعض الأحداث الأمنية في جنوب لبنان سواء ضد أفراد أو حتى ضد قوات الطوارئ الدولية لم يصنع الجيش اللبناني شيئا ولا قوات الطوارئ الدولية صنعت شيئا، إذن وجودهم شكلي دون مضمون عملي.

س ـ أي إذا غادرت قوات الطوارئ الدولية وغادر الجيش اللبناني الجنوب الأمور تبقى على حالها ؟

ج - طبعا لأن الحدود الجنوبية لا يحميها الجيش اللبناني ولا قوات الطوارئ الدولية، وإذا صدر قرار لقوى الأمر الواقع بأن تخرق هذه الهدنة فعندئذ سوف تخرق هذه الهدنة ولن يمنع خرق الهدنة لا الجيش اللبناني الموجود ولا قوات الطوارئ الدولية الموجودة.

س ـ إذن «حزب الله» يقول في الجنوب الأمر لي بحسب رأيكم ؟

ج - بطبيعة الحال في الجنوب وفي غير الجنوب. المعلوم أن السياسة الخارجية للبنان تتحكم بها قوى الأمر الواقع المسلحة وكذلك الوضع الميداني والعسكري في الجنوب هو بأيديهم وليس بيد لا السلطة اللبنانية ولا بيد قوات الطوارئ الدولية.


تعاليق: 0